بسرعة… على مهل

غلاف جذاب جدًّا ويوحي فعلًا بالفئة العمرية الموجه إليها الكتاب، فلمسة شخصيات الحيوانات ذات الملامح السمحة جدّ موفقة خاصة لهذا العمر. فكرة الكتاب أيضًا موفقة،

يغضب يهدأ

يُعرِّف هذا الكتاب الأطفال على مهارة حل المشاكل أو الخروج من المواقف التي تسبّب لهم الزعل أو الغضب. تعترف القصة بالشخصية الفردية لكل طفل، وبأن

بو

في يوم مشمس يذهب الشبح الأسود “بو” والفتاة الصغيرة “لونا” للصيد في البحر، فيلتقطان سمكة كبيرة ملأتها النفايات. كتاب يصعب فهم الهدف منه بالرغم من

مشهور بالصدفة

رسومات ساحرة، يصعب على مَن يرى الكتاب مقاومته فيضطر لفتحه والتمتع بتفاصيل الرسم الدقيق جدًا. الجميل في النص أنه يحوّل مفهوم الموضة إلى أفعال تلقائيّة

ماسة

بعد وفاة جدة “ماسة”، تقرر أسرتها زرع الكرنب (أو الملفوف) وفاءً لرغبتها الأخيرة. في الفترة ذاتها، يقوم الإسرائيليون ببناء جدار يقسم أراضي العائلة الزراعية، فتكتسب

1 2