دغفول

دغفول
تأليف: شيخة الزيارة، رسم: رودريك حرب. – بيروت: دار أصالة، 2014. – 28 صفحة، 20×28 سم، مصور بالألوان. ردمك: 9786144027608، غلاف ورقي.

يصاب دغفول بالقلق عندما يترك صديقُه المزرعة حيث يعيش، فيخاف أن يترك أبوه أيضًا بستانهم ويبتعد عنه. يسأله: إن لم تكن مزارعًا ما كنت ستكون؟  فيعطيه أبوه جوابًا أشبه بحكاية قصيرة عن مهنة مثيرة أو بمغامرة حالمة يتشاركان بها.  يكرّردغفول السؤال وينوّع أبوه الإجابة، وبكلّ مرة يطمئنه بشكل غير مباشر بأنه لن يتركه مهما كانت مهنته وسيبقى يحبه.

يطرح الكتاب موضوعًا جديدًا نسبيًّا في أدب الأطفال العربي، ألا وهو قلق الانفصال، فجاءت معالجته بشكل ذكي وحساس بعيد عن الأسلوب المباشر الفج. وهو بالوقت ذاته يعزّز أهمية دور الأب في رعاية الأطفال وتوفير الأمان العاطفي.

البداية متعثّرة رغم تميّز الكتاب: فالقارئ يحتار، عندما يفهم أن والدة دغفول غير موجودة، وإن كانت الأم المذكورة في أول الحكاية هي والدة دغفول أم والدة صديقه عجول الذي انتقل إلى مكان آخر. فالصفحة الأولى من النص تذكر أمًّا تركت المكان، ويأتي ذكرها بين اسمَي دغفول وعجول، فلا نفهم أمّ من هي.

لغة الكاتبة شاعرية، تداخلتها محاولات نظم على الوزن أثّر ضعفها في بعض الأحيان على انسيابية النص. يعرّف الكتاب بأصحاب مهن مختلفة كالمزارع، والطيار، والعازف، والطباخ، والغواص، والخياط، ومدرب كرة القدم، مستخدمًا مفردات تناسب الفئة العمرية المستهدفة، ومستثمرًا قسطًا كبيرًا من الخيال في النص.

 رسوم رودريك حرب ترتكز على الألوان الهادئة والفرحة، مع خلفيات بسيطة غير مكتظة، توحي بالآفاق المفتوحة و الاطمئنان الذي ينشده “دغفول”.

 إخراج نظيف وإن لم يكن مبدعًا.

س.أ.غ.